أفلام

فيلم “هولمز وواتسون 2018” Holmes & Watson

التصنيف : مغامرة ، غموض ، كوميديا وجريمة

تريلر الفيلم

الإخراج ، وأدوار البطولة

  • فيلم كوميدي وأكشن أمريكي ، الفيلم من إخراج إيتان كوهين.
  • ومن بطولة ويل فيرل (بدور شرلوك هولمز)
  • جون ك. رايلي (بدور دكتور واتسون)
  • ريبيكا هول (بدور جريس هارت)
  • رالف فاينس (بدور جيمس موريارتي)
  • روب بريدون (بدور المفتش لاستريد)
  • كيلي ماكدونالد (بدور السيدة هادسون)
  • لورين لابكس (بدور ميلي) وهيو لوري (مايكروفت هولمز)

أحداث الفيلم

الفيلم يُروى في عام 1867 في إنجلترا ، عندما كان يعاني شرلوك من التنمر المتواصل من قبل أصدقائه ، حيث كانوا يسخرون منه دائمًا ويقومون بأفعال تجعله يغضب ويشعر بأنه منبوذ وسط محيطه .

ومنذ ذلك الحين بدأ شرلوك بكبح مشاعره وعواطفه وعزم على أن يكرس نفسه للمعرفة والعلم وحل الجرائم بشكل صارم ، إنه تحمل الكثير وحبس دموعه عندما يتذكّر ما قام به أصدقائه من أفعال ساخرة منه ، و إثر هذه الأفعال قاموا بفصلهم من المدرسة ، ويتركون شرلوك وحده.

يتعرف شارلوك على صديق جديد اسمه “جون واتسون” حيث يُعجب بذكائه ، ويصبحان صديقين حميمين مدى الحياة .

كان يُنظر إلى هولمز أنه سيصبح محقق أسطوري مع صديقه واتسون .

بعد حوالي 25 عامًا ، يتوجه الصديقين المحققين هولمز وواتسون لمحاكمة أكبر خصم لهولمز ، وهو البروفيسور “جيمس موريارتي” وخلال المحاكمة وقبل أن يحكم القاضي بالإفراج عن جيمس ، تقوم مدبرة المنزل السيدة هادسون الخاصة بهولمز وواتسون بإضاعتهم وإعاقة عملهم ووصولهم إلى المحكمة ، حيث تحصل على صندوق من موريارتي ، فيفتحونه كلاهما ، فيجدون فيه بعوضة يُفترض أنها قاتلة ، و التي تحوم في المكان .

يحاول هولمز أن يلحق بالبعوضة ويحاول أن يقتلها ، ولكن بينما كان يحاول قتلها ضرب الصندوق الزجاجي بالعصا الخشبية التي يحملها ، فخرجت ملايين النحلات لتلحق ب هولمز وواتسون في منظر كوميدي ومضحك .

القاضي على وشك أن يصدر الحكم بالإفراج عن موريارتي ، إلى أن وصل هولمز وواتسون في الوقت المناسب ، أدلى هولمز بشهادته ، ولكنهم اكتشفوا بأن الشخص الذي يمثل أمام المحكمة ليس هو موريارتي ، وأنه رجل ادعى بأنه موريارتي وأن بالأصل لم يفعل أي جريمة ويُدعى ” يعقوب موسغريفز” ، رغم محاولات المفتش لاستريد بإقناع هولمز أنه الشخص الخطأ.

بينما موريارتي الحقيقي هرب متوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأن ذلك سوف يؤدي إلى المزيد من الجرائم.

بعد المحاكمة ، يسافر الثنائي هولمز وواتسون إلى قصر باكنجهام بدعوة من الأميرة فيكتوريا ، لحضور حفلة ميلاد مفاجئة لهولمز ، واتسون يجعل من هذا الحفل غريبا لأنه مفتون بالملكة فيكتوريا .

تظهر كيكة عيد الميلاد الكبيرة على شكل عدسة مكبرة ، يقوم هولمز وواتسون ليكتشفوا أن هناك جثة داخل الكيكة ، مع وجود رسالة من موريارتي إلى جانب الجثة الموجودة في الكيكة .

تقول الرسالة أن الملكة فيكتوريا سوف تموت في غضون 4 أيام ، أثناء تشريح الجثة ، يلتقى هولمز و واتسون مع الدكتورة الأمريكية جريس هارت وميلي. و بحلول نهاية تشريح الجثة ، يعلن واتسون أن سبب وفاة الجثة غير محدد ، في حين يعتقد هولمز أن الشخص تسمم ، يعتقد أن السم جاء من غوستاف كلينغر. حدد الزوجان في النهاية موقع كلينغر ، الذي يتعاقد مع موريارتي بالفعل. قبل أن يتمكن كلينغر من الكشف عن أي شيء ، يتم قتله.

عند عودتهما إلى المنزل ، يحاول هولمز إثبات وجهة نظره لواتسون بأن الضحية قد توفقت بسبب السم وليس أي سبب آخر، وأن السم لابد أنه جاي من جوستاف كلينغر .

يسافر الاثنان إلى لندن ، ليتمكنوا من إيجاد أي دليل ، بعد فشل الأولى ، قاموا باتباع أثر رجُلين قاموا بالوشم عند الشخص نفسه اللذان يبحثان عنه وهو جوستاف. توجها داخل البناية حيث وجدوا جوستاف وكذلك موريارتي .

يضطروا لخوض معركة مع أتباع جوستاف وموريارتي ، وقبل أن يتمكن غوستاف من إعطاء هولمز المعلومات التي يريدها ، قام موريارتي بطعن غوستاف بظهره . يمسك هولمز بالسكين ويلقي به على موريارتي ، الذي تم الكشف عنه بعد ذلك أنه موسغريفز مرة أخرى.

قامت الملكة فيكتوريا بزيارة ميدانية إلى هولمز وواتسون لكي تشدد أنه من الضروري عليها أن يجدا القاتل الحقيقي للجثة المخفية في كعكة عيد الميلاد. يحاول هولمز وواتسون اقتناص الفرصة وأخذ صورة فوتوغرافية مع الملكة فيكتوريا ، ولكن واتسون عن طريق الخطأ ضرب الملكة بالكاميرا كبيرة الحجم ، فاعتقدا أنها ماتت .

شعر الاثنان بالذعر والهلع ، وبدأ الحراس خارج المكان بسماع  صوت غريب وبدأوا بدق أبواب الغرفة ، ولكن الملكة أفاقت قبل أن يدخل الحراس ويشتبهوا بهولمز وواتسون .

قرر هولمز وواتسون طلب المساعدة من شقيق هولمز “ماكروفت” الذي يخبره أن القاتل هو شخص قريب منه. يعتقد هولمز عن طريق الخطأ أن واتسون هو القاتل ، ويلقي القبض عليه ، ويتم الحكم عليه بالإعدام بسبب جرائمه، ولكن بعد ذلك يدرك هولمز الخطأ الفادح الذي ارتكبه ، ولكنه يعود إلى صديقه نادمًا على ما فعله.

يذهب هولمز إلى خلية واتسون ، ليجدها فارغة باستثناء طبق مليء بفتات كعكة المخمل الأحمر. عندما استنتج أن خادمة منزله صنعت الكعك وأن واتسون ترك الفتات لترسل له رسالة ، فإنه يتعقب واتسون والسيدة هدسون ، التي تبين له بأنها ابنة موريارتي ، إلى تيتانيك ، حيث ستجري عملية قتل الملكة. بعد اعتذار هولمز لواتسون وفك أسره ، يهرعون إلى الغرفة الرئيسية حيث يكتشفون قنبلة ، يرميها واتسون من النافذة. حيث سقطت القنبلة في قارب السيدة هدسون ، مما أدى إلى مقتلها وشركائها.

تُثني الملكة فيكتوريا على هولمز وواتسون لحل القضية ، ويستأنف الاثنان التواصل مع جريس وميلي .

يعودان إلى الموطن ، حيث يُظهر هولمز لواتسون لوحة كبيرة أمام المبنى مكتوب عليها واتسون كمحقق مساعد ، وواتسون ابتهج بذلك حتى ولو كانت أصغر من اللوحة الخاصة به .

في وقت لاحق ، يواجه هولمز و واطسون موريارتي في حانة في الولايات المتحدة.

يُقال أن الفيلم حاز على تقييمات سيئة وحاز على جائزة أسوء فيلم لعام 2018 على الرغم بأن هناك أسماء لامعة .

شيماء مسلم

مترجمة من وإلى اللغتين العربية والإنجليزية وكاتبة محتوى في مواضيع متنوعة ، لدي شغف في متابعة أفلام الأكشن الأجنبية وذات الرسالة الهادفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى