أفلام

فيلم Vikram Vedha 2017

التصنيف : إثارة ، جريمة ، أكشن

الإخراج والتأليف

من تأليف وإخراج بوشكار-غياثري وإنتاجه ساشيكانث.

حول الفيلم

في يناير 2015 ، كشف ساشكانث أنه سينتج فيلمًا من إخراج الزوج والزوجة الثنائي بوشكار وجياثري، تم اختيار مادهافان وسيثوباثي للعب الأدوار الرائدة.

تم إصدار Vikram Vedha في 21 يوليو 2017 حيث تلقى ردود فعل إيجابية ، حيث امتدح النقاد جميع الجوانب الرئيسية للإنتاج. صنع الفيلم بميزانية قدرها 110 ملايين دولار ،

حقق الفيلم أداءً جيدًا في شباك التذاكر ، حيث بلغ إجمالي إيراداته 600 مليون دولار.

فاز فيلم Vikram Vedha بأربع جوائز في فيلم فير وفيجاي ومهرجان أفلام التاميل النرويجية. بالإضافة إلى ذلك ، جائزتين من تيتشوفس Techofes وجائزة إيديسون Edison. و ثلاث جوائز أناندا فيكاتان للسينما الجوائز الأخرى التي حصلت عليها كانت لأفضل مخرج (بوشكار-غياثري)

تريلر الفيلم

أحداث الفيلم

شخصية “فيكرام” مفتش شجاع وصادق ومخلص في عمله للشرطة وهو صارم فيما يخص الصواب والخطأ ، الشخصية البطولية الأخرى “فيدها” مجرم يفهم الظلال الرمادية بين الخير والشر.

“فيكرام” يرأس وحدة تم تشكيلها للقضاء على “فيدها” . في إحدى المواجهات ، قتل زمرة الشرطة التابعة لفيكرام بعض أتباع فيدها ، مما أسفر عن مقتل مجرم قُتل على يد فيكرام لتجنب حدوث تفاصيل تؤدي إلى المزيد من التحقيق والمتاعب.

يشعر “سانتانام” ، وهو أحد الأعضاء في الشرطة ، بالقلق حيال ذلك ، يهدئه فيكرام بالقول إنه ينام بسلام ، مع العلم أن الرجال الذين أطلق عليهم فيكرام النار كانوا مجرمين.

 بينما كانت تخطط الوحدة لمواجهة أخرى ، يدخل “فيدها” إلى مركز الشرطة ويستسلم. عندما يقوم فيكرام باستجواب “فيدها” ، يعرض عليه أن يروي له قصة.

القصة الأولى على لسان فيدها

تدور القصة حول “فيدها” وكيف أصبح رجل عصابات ومهرب للمخدرات.

يحذر “فيدها” شقيقه الأصغر “بولي” بسبب براعته في المهارات الحسابية ، من الابتعاد عن الجريمة ، لكن “بولي” يقوم بإجباره رجل عصابات منافس يُدعى “رافي” على تهريب المخدرات.

عندما يتم القبض على بولي من قبل الشرطة ، يعترف بكل ما حدث معه وكيف أنه تم اجتراره لفعل شنيع كهذا ومن ثم يتم القبض على رافي.

بناءً على أوامر رئيس رافي “سانجو” ، يهاجم رافي بولي ، ويترك ندبة أو علامة دائمة على يده.

بعدها يسأل فيدا فيكرام إذا ما كان يجب أن يقتل إما رافي أو سانجو. يجيب فيكرام بأن رافي كان مجرد أداة ؛ وبالتالي سانغو هو الجاني الحقيقي. يقول فيدها إن الإجابة التي قالها فيكرام كانت إجابة صحيحة ، مما يدلل على أنه يجب قتل سانجو. محامي فيدها ، و الذي تبين بعد ذلك أنها زوجة فيكرام “بريا”، حيث تتدخل وتحاول أن تدافع عنه وتخرجه عن كل الحادثة.

يدرك فيكرام بعد سلسلة الأحداث الأخيرة أن الشخص غير المسلح الذي أطلق عليه النار كان بولي ، بحسب العلامة التي كانت على يد الشخص الذي أطلق عليه النار. ثم فكر بأن فيدا قد يحاول أن يقتل زميله “سيمون” ، فيكرام يهرع لإنقاذه. لكنه وجده وشاندرا ، صديقة بولي ، ميتان بالرصاص.

زوجة فيكرام “بريا” ترفض الكشف وإخبار فيكرام عن مكان فيدها، فيغضب جدا منها مختبرا زواجهما الذي سوق ينهار بعد ذلك الموقف المعارض لفيكرام ، فيكرام بعد ذلك يخطط  و يدير للقبض على “فيدها”.

“فيدها” يطلب من فيكرام مرة أخرى أن يستمع إلى قصة أخرى.

القصة الثانية على لسان فيدها

تبدأ القصة الثانية مع بولي ، عندما كان كبيرا بالغا ، حيث أنه في ذلك الوقت يعرض غسل أموال فيدها ليستثمرها في الأسهم. يستثمر رئيس فيدها “تشيتا” خمسة ملايين روبية في هذا المشروع. ومع ذلك ، يتم اختطاف تشاندرا ، وكان المال قد سُرق بعد أن قرر بولي أن يقوم بغسل أموال فيدها

تشاندرا تعود وتكشف أنها سرقت المال لتكوين وبناء حياة جديدة لكنها رجعت لأنها تحب بولي. فيدها يعيد المال إلى “تشيتا” ، الذي يأمره بقتل “تشاندرا”. بعدها يسأل فيدها فيكرام إذا كان يجب عليه احترام تشيتا وتنفيذ الأمر(قتل تشاندرا) أو عصيانه ودعم بولي ، مما أدى إلى قيام حرب عصابات بين الطرفين. يرد فيكرام على أنه ينبغي أن يدعم بولي ، وهو ما يوافق عليه فيدها.

إدراك أن براءة بولي يؤدي إلى تراجع وتعثر فيكرام للحظات. يهاجم فيدها ويُخضع فيكرام ويطلب منه التحقيق في وفاة سيمون وبولي.

يبدأ فيكرام تحقيقاته وراء وفاة سيمون وبولي، واكتشف أخيرًا أن رافي كان العقل المدبر وراء وفاة بولي ويقوم بإبلاغ فيدها ، و الذي يحضر رافي إلى مصنع مهجور. يصل فيكرام ليجد أن رافي قد تعرض للضرب المبرح على يد فيدها.

القصة الثالثة على لسان فيكرام

كان فيدا قد أرسل بولي وتشاندرا إلى مومباي. لقد لاحظ فيكرام أن رجاله هم وحدهم الذين يتم استهدافهم والقضاء عليهم من قبل الشرطة وليس “تشيتا” الذي يتم استهدافه.

بناءً على اعتراف رافي ، يقول فيدها “إن رافي كان يدفع لسايمون لقتل رجال فيكرام”. سأل فيدها فيكرام عما إذا كان سايمون محق بشأن أنه أصبح مجرمًا لكي يدفع تكاليف الإجراءات الطبية لابنه المريض. فيدا يقتل رافي ويهرب قبل أن يتمكن فيكرام من الإجابة.

نهاية الفيلم

يصل سورندهار ، مدير وحدة الشرطة ، ومعه وحدة الشرطة ، ويلقي باللوم على فيكرام لأنه ترك فيدها يهرب ، الغريب بالأمر أن فيكرام يكتشف أن رافي أيضا قد دفع للوحدة مقابل أن يقتلوا فيدها .

وأن اختطاف تشاندرا كان يهدف إلى إخراج بولي من مومباي ، مما سيجعل فيدها يختبئ ويهرب ، في ذلك الوقت يذهب سيمون لإنقاذ شاندرا ، لكن الوحدة تقوم بقتل الاثنين.

أثناء استعداد الوحدة لقتل فيكرام ، يعود فيدها للظهور حيث يقوم بإنقاذ فيكرام. تلا ذلك تبادل لإطلاق النار ، وإعاقة وتعطيل فيكرام زملائه الذين يريدون قتله هو وفيدها، ولكنهم يقتلون سوريندهار. يسأل فيكرام فيدها إذا كان يجب أن يتركه لإنقاذ حياته أو قتله لأنه مجرم. ينتهي الفيلم بمواجهة بينهما.

شيماء مسلم

مترجمة من وإلى اللغتين العربية والإنجليزية وكاتبة محتوى في مواضيع متنوعة ، لدي شغف في متابعة أفلام الأكشن الأجنبية وذات الرسالة الهادفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى